متديات أسياد الأمارات

منتديات أسياد الأمارات

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» حلمك انك تسافر استراليا او اوروبا(ايطاليا-فرنسا-قبرص-رومانيا-بلغاريا)؟..هنحققلك حلمك
الأربعاء أبريل 03, 2013 12:42 am من طرف فيز اوروبا

» للبيع: Blackberry Q10, Blackberry Z10 & Blackberry porsche design "Black" 2500AED
الإثنين فبراير 18, 2013 11:08 pm من طرف حسنظبي

» فيز سياحية وتجاريه الى اوروبا وامريكا ..وجميع الدول العربيه
الثلاثاء فبراير 05, 2013 6:33 pm من طرف فيز اوروبا

» كيف تواجهين الضغوط النفسية ؟
الإثنين نوفمبر 26, 2012 6:40 am من طرف شيوخية

» حل المشكلات « هونها وتهون»
الخميس نوفمبر 15, 2012 11:31 pm من طرف شيوخية

» خرج النبي يوما و معه ثمانية دراهم
الأحد نوفمبر 11, 2012 7:40 pm من طرف Admin

» سأل النبي جبرئيل هل انت تضحك؟
الأحد نوفمبر 11, 2012 7:37 pm من طرف Admin

» من يشاهد أفلام الخليعة
الأحد نوفمبر 11, 2012 7:33 pm من طرف Admin

» نام أبراهيم أبن الرسول عليه السلام
الأحد نوفمبر 11, 2012 7:30 pm من طرف Admin

أكتوبر 2018

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    ماهي الرؤيه الشرعيه

    شاطر

    ضعي بصمتك

    عدد المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 04/11/2012

    ماهي الرؤيه الشرعيه

    مُساهمة  ضعي بصمتك في الأربعاء نوفمبر 07, 2012 1:13 am

    بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    إخواني بارك الله فيكم، ما هي آداب الخاطب و المخطوبة عند الرؤية الشرعية لأول مرة...

    وهذا سؤال يطرح دائما من هو مقبل للزواج او من هي مقبله للزواج


    قال تعالى: (لا جناح عليكم فيما عرضتم به من خطبة النساء أو أكننتم في أنفسكم) البقرة .

    هناك آداب للخطبة وأول هذه الآداب: النظر إلى المخطوبة ،فيرى الخاطب وينظر إلى ما يدعوه ويحثه على نكاح هذه المخطوبة ، أو يكون سببا في ترك هذا النكاح ؛ ومثل هذا النظر مستحب على الصحيح من أقوال أهل العلم وهو الذي عليه جماهير أهل العلم لأدلة كثيرة : منها ما رواه الإمام أحمد في المسند وأبو داود في السنن–-رحمهما الله تعالى - من حديث جابر بن عبد الله -رضي الله عنهما- قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا خطب أحدكم المرأة ،فإن استطاع أن ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاحها، فليفعل) قال:فخطبت جارية ،فكنت أتخبأ لها ،حتى رأيت منها ما دعاني إلى نكاحها وتزوجها ، فتزوجتها.وسنده حسن.



    لكن ماهو القدر الذي يستحب للخاطب أن ينظر من المخطوبة؟! وقع خلاف بين أهل العلم في القدر الذي ينظر إليه منها :- فجمهور أهل العلم إلى أن القدر إنما هو الوجه والكفان، ولا ينظر إلى غيرهما.،وقال
    الأوزاعي : ينظر إلى مواضع اللحم.،وقال الظاهرية ينظر إلى كل شيء منها سوى العورة المغلظة- أي القبل والدبر!!- وبالغ داود الظاهري فقال :ينظر إليها متجردة!!! ،والقول الصحيح فيه تفصيل:
    فإن كان النظر عن غير سابق اتفاق فله أن ينظر منها ما يدعوه إلى نكاحها وإن زاد عن الوجه والكفين,لحديث جابر- رضي الله عنه- السابق: (فإن استطاع أن ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل).
    فتخبؤ جابر رضي الله عنه لها فيه دلالة أنه قد نظر منها ما زاد على الوجه , لأنه قال : "حتى رأيت منها ما دعاني إلى نكاحها وتزوجها, فتزوجتها".
    أما عن سابق اتفاق فلا يجوز النظر إلى أكثر من الوجه والكفين كما قال جمهور أهل العلم , لأن الرخصة إنما أباحت للرجل فضول النظر من غير ريبة, وإنما لأجل النكاح,و لم يؤذن للمرأة أن تكشف هي عما لا يجوز أن تظهره أمام الأجانب .



    وهل للمرأة أن تتشوف للخطاب أي تتزين للخطاب؟ الجواب نعم لها ذلك فقد جاء في حديث سبيعة الأسلمية -رضي الله عنها- الذي رواه الإمام أحمد في مسنده : أنها كانت تحت سعد بن خولة ، فتوفي عنها في حجة الوداع ,وكان بدريا ,أي ممن شاركوا في معركة بدر . فوضعت حملها قبل أن ينقضي أربعة أشهر وعشر من وفاته , فلقيها أبو السنابل- يعني ابن بعكك- حين تعلت من نفاسها وقد اكتحلت – وفي رواية : فدخل على حمُوي وقد اختضبت وتهيأت ,فقال لها : اربعي على نفسك, أو نحو هذا لعلك تريدين النكاح ,إنها أربعة أشهر وعشر من وفاة زوجك,قالت فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت له ما قال أبو السنابل بن بعكك ,فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم: (قد حللت حين وضعت حملك) وفي رواية عند النسائي (فلما تعلت تشوفت للأزواج, فعيب ذلك عليها, فذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم , فقال: (ما يمنعها,قد انقضى أجلها).
    وحد زينة المخطوبة هو ما جاء في هذا الحديث ,فلا يتجاوز الكحل والخضاب –أي الحناء – فلا يجوز لها بما زاد على ذلك من مساحيق المكياج أو الطيب , وإنما فقط الكحل والخضاب .

    ما هي شروط النظر للمخطوبة؟
    الشرط الأول:- أن يكون بلا خلوة للحديث الذي أخرجه أحمد والترمذي وابن أبي عاصم بسند صحيح عن عمر بن الخطاب- رضي الله عنه- قال النبي –صلى الله عليه وسلم: (لا يخلون أحدكم بامرأة, فإن الشيطان ثالثهما).
    الشرط الثاني:-أن يكون بلا شهوة للحديث الذي أخرجه الإمام أحمد عن أبي حميد قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إذا خطب أحدكم امرأة, فلا جناح عليه أن ينظر إليها إذا كان إنما ينظر إليها لخطبته ,وإن كانت لا تعلم)؛ فقوله عليه الصلاة والسلاما كان إنما ينظر إليها لخطبته) فيه أنه إن كان لشهوة حرم النظر .
    الشرط الثالث:-أن يكون عازما على الخطبة والتقدم و إلا فلا، للحديث السابق: (إذا كان إنما ينظر إليها لخطبته) ،ولأن الأصل تحريم النظر إليها.
    الشرط الرابع:- أن يغلب على ظنه الإجابة, وكيف يغلب على ظنه الإجابة ؟! الجواب :جعل الله تعالى الناس طبقات فقال تعالى: (نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا,ورفعنا بعضهم فوق بعض درجات ليتخذ بعضهم بعضاً سخرياً)، فإن من ينظر إلى بنت وزير مثلا وكان فقيرا فإن الغالب عدم الإجابة, أو يكون إنساناً كبير السن
    زمناً أصم ينظر إلى بنت شابة فالغالب عدم الإجابة .
    الشرط الخامس : وهو ما ينظر منها وقد سبق تفصيله.
    وصلى الله وسلم وبارك على نبينا وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، والحمد لله رب العالمين.

    قال الشيخ ابن عيثيمين - في "الشرح الممتع": [ هل يجوز له مكالمتها- أي المخطوبة-؟
    الجواب : لا ، لا لأن المكالمة أدعى للشهوة والتلذذ بصوتها ، ولهذا يقول النبي " أن ينظر منها إلى ما يدعوه.." ولم يقل "أن يسمع منها!".] انتهى

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 21, 2018 5:55 pm