متديات أسياد الأمارات

منتديات أسياد الأمارات

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» حلمك انك تسافر استراليا او اوروبا(ايطاليا-فرنسا-قبرص-رومانيا-بلغاريا)؟..هنحققلك حلمك
الأربعاء أبريل 03, 2013 12:42 am من طرف فيز اوروبا

» للبيع: Blackberry Q10, Blackberry Z10 & Blackberry porsche design "Black" 2500AED
الإثنين فبراير 18, 2013 11:08 pm من طرف حسنظبي

» فيز سياحية وتجاريه الى اوروبا وامريكا ..وجميع الدول العربيه
الثلاثاء فبراير 05, 2013 6:33 pm من طرف فيز اوروبا

» كيف تواجهين الضغوط النفسية ؟
الإثنين نوفمبر 26, 2012 6:40 am من طرف شيوخية

» حل المشكلات « هونها وتهون»
الخميس نوفمبر 15, 2012 11:31 pm من طرف شيوخية

» خرج النبي يوما و معه ثمانية دراهم
الأحد نوفمبر 11, 2012 7:40 pm من طرف Admin

» سأل النبي جبرئيل هل انت تضحك؟
الأحد نوفمبر 11, 2012 7:37 pm من طرف Admin

» من يشاهد أفلام الخليعة
الأحد نوفمبر 11, 2012 7:33 pm من طرف Admin

» نام أبراهيم أبن الرسول عليه السلام
الأحد نوفمبر 11, 2012 7:30 pm من طرف Admin

ديسمبر 2018

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    قصة عمر و رجل

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 87
    تاريخ التسجيل : 02/11/2012

    قصة عمر و رجل

    مُساهمة  Admin في السبت نوفمبر 03, 2012 3:36 am


    »

    ••۩(وقـفــۃ.مـع.@هـذه.الرسالـۃ)۩••


    جاء رجل إلي أمير المؤمنين عمر بن الخطاب -رضي الله تعالى عنه وأرضاه- وكان الرجل معه ابنه

    وقال: ليس هناك فرق ما بين الابن وأبيه،

    فتعجب عمر قال: والله مارأيت مثل هذا اليوم عجبا ما أشبه أحدٌ أحدًا أن [تعرفه] إلا كما أشبه الغراب الغراب،

    والعرب تضرب فى أمثالها إن الغراب كثير الشبه بقرينه،

    وقال له: يا أمير المؤمنين! كيف ولو عرفت أنّ أمه ولدته وهي ميتة؟!،

    فغير عمر من جلسته وبدل من حالته وكان رضي الله عنه وأرضاه يحب غرائب الأخبار، قال: أخبرني

    قال: يا أمير المؤمين! كانت زوجتي أم هذا الغلام حاملا به

    فعزمت على السفر فمنعتني فلما وصلت إلي الباب ألحّت عليّ ألا أذهب، قالت: كيف تتركني وأنا حامل؟!. فوضعت يدي على بطنها وقلت: اللهم إني أستودعك غلامي هذا، ومضيت

    وتأمل بقَدَر الله لم يقل: وأستودعك أمه. وخرجت ومضيت وقضيت في سبيلي ما شاء الله ليّ أن أمضي وأقضي،

    ثم عدتُ فلما عدت وإذا بالباب مقفل وإذا بأبناء عمومتي يحيطون بي ويخبرونني أنّ زوجتي قد ماتت،

    فقلت: إن لله وإن إليه راجعون، فأخذوني ليطعموني عشاءً أعدوه لي، فبينما أنا على العشاء إذ بدُخَان يخرج من المقابر فقلت: ما هذا الدخان؟، قالوا: هذا الدخان يخرج من مقبرة زوجتك كل يوم منذ أن دفنّاها،

    إلى أخر القصة »»

    ⌣»̶‏​(•@.تعقيب.على.هذه.الرسالـۃ)«̶⌣


    •@.:اولا : عذا الحديث تكلم فيه أحد المشايخ هفا الله عنه

    •@.:ثانيا : هذا الحديث منقول من كتاب الدعاء للإمام أبي القاسم سليمان بن أحمد الطبراني اللخبي -رحمه الله-، فإنها موجودة في كتابه ذلك بسندها.

    و أليكم السند :

    °@.قال فيه ابن عَدِي: عامة أحاديثه منكر.
    °@.وقال فيه البخاري: له مناكير.
    °@.وقال الأزدي: متروك الحديث.
    °@.وقال فيه ابن معين مرة: ليس بشيء.
    °@.كما ضعفه الدارقطنِي والنّسَائي




    وأمثال هؤلاء الأئمة والعلماء كثيرون اختصرتهم؛ لإن مقصودي الإشارة التي يُدرك بها السامع أن القصة ضعيفة الإسناد.



    والمصدر الثاني:


    كتابٌ لرجلٍ من غلاة المتصوفة وهو: ابن عطاء الله الإسكندراني،


    وقد شرح هذا الكتب الحِكَم متصوفا أخر هو أحمد بن محمد بن عجيبة الحسني، قال فيه صاحب معجم المطبوعات العربية: العارف الصوفي، وسمّى شرحه: "إيقاظ الهمم شرح متن الحكم"، والقصة موجودة في الشرح.
    فبان بهذا التقرير أنّ مصادر القصة ليست موثوقة حتى يُعمَد إليها في وعظ الناس وعظًا يُراد به إصلاحُ حالهم وترغيبهم في الخيرات وترهيبهم من المنكرات والسيئات.


    »

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 12:59 pm